القرآن و المجتمع المؤمن

الحث على استذكار القرآن (1)

وورد عن أئمة الهدى ما يلي:

1- رسول الله (صلى الله عليه وآله): تعاهدوا هذا القرآن فإنه وحشي فلهو أسرع تفصيا من صدور الرجال من الإبل من عقلها، ولا يقولن أحدكم نسيت آية كيت وكيت، بل نسي (2).

 

 

2- عنه (صلى الله عليه وآله): بئسما لأحدكم أن يقول نسيت آية كيت وكيت، بل هو نسي، استذكروا القرآن، فوالذي نفسي بيده لهو أشد تفصيا من صدور الرجال من النعم من عقلها (3).

 

 

3- عنه (صلى الله عليه وآله): مثل القرآن إذا عاهد عليه صاحبه فقرأه بالليل والنهار كمثل رجل له إبل فإن عقلها حفظها، وإن أطلق عقالها ذهبت، فكذلك القرآن (4).

 

 

4- الإمام الصادق (عليه السلام): من نسي سورة من القرآن مثلت له في صورة حسنة ودرجة رفيعة، فإذا رآها قال: من أنت ؟ ما أحسنك ؟ ليتك لي، فتقول: أما تعرفني ؟ أنا سورة كذا وكذا، لو لم تنسني لرفعتك إلى هذا المكان (5).

 

 

(انظر) وسائل الشيعة: 4 / 845 باب 12.

كنز العمال: 1 / 615، الكافي: 2 / 576.

1– ميزان الحكمة – محمد الريشهري – ج 3 – ص 2523.

2– كنز العمال: 2850، 2849، 2854.

3– كنز العمال: 2850، 2849، 2854.

4– كنز العمال: 2850، 2849، 2854.

5– ثواب الأعمال: 283 / 1.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة